الفتاة الروسية ناتاشا ديمكينا لها قدرة الكشف بالأشعة السينية

Share:



 

( 1987  Natalya "Natasha" Nikolayevna Demkina)

الفتاة الروسية ناتاشا ديمكينا 

 لها قدرة فريدة فهي تستطيع أن تنفذ ببصرها إلى عظام الإنسان وأعضائه الباطنية بالشكل الذي تقوم به أجهزة الكشف بالأشعة السينية.




وكانت صحيفة "ذي صن" الشعبية البريطانية وفقا لصحيفة "الخليج" قد تكفلت بنفقات سفر وإقامة ناتاشا ووالدتها وشقيقتها الصغرى في لندن لمشاهدة قدرتها الخارقة عياناً بياناً، وعرضت عليها محررتها الصحافية بريوني واردن (36 عاما) التي عانت كسوراً وإصابات خطيرة بحادث سير تعرضت له في أكتوبر الماضي.


وقالت الصحافية البريطانية إن ناتاشا ما إن أمعنت النظر إليها حتى سارعت بتحديد مكان مؤلم على عمودها الفقري، ووصفت لها الكسور التي تعاني منها في منطقة الحوض والجانب الأيمن، ثم قالت لها إن "جسماً غريباً يوجد داخل فكها، وهو في الحقيقة قضيب تم تثبيته لأبقاء العظام في مواضعها.





وأظهرت ناتاشا مقدرتها الخارقة أول مرة عندما كانت في العاشرة من عمرها حين قالت لأمها ناتيانا أستطيع أن أرى حبتي فاصولياء وقطعة طماطم ومكنسة كهربائية! وكانت تشير إلى كليتي أمها وقلبها وأمعائها، ولم تكن تعرف أسماء تلك الأعضاء على وجه التحديد.

 

وحققت ناتاشا شهرة واسعة في مسقط رأسها بلدة سارانسك عاصمة جمهورية ملدوفيا الروسية التي تبعد نحو 400 ميل عن موسكو، ويصطف الناس بأعداد كبيرة أمام منزل أسرتها لتقوم بالكشف عليهم. وتقول ناتاشا: كل ما أستطيع قوله إن عقلي يرى قبل عينيّ، ويبدو أنني أملك بصرين وليس بصراً واحداً، أحدهما طبيعي، والآخر اسميه إبصاراً طبياً، إنني أستطيع أن أرى ما في داخل الجسد البشري.

وأوضحت والدة ناتاشا أن ابنتها تتلقى يومياً نحو 100 محادثة هاتفية من مرضى، وبعدما كانت تقدم خدماتها مجاناً لزوارها، أضحت تفرض على كل مراجع دفع مبلغ 400 روبل روسي (نحو 10 جنيهات استرلينية) في مقابل تشخيصها لعلّته.